1. أهلا وسهلا بكـ زائرنا الكريم - يشرفنا انضمامك الينا ^_^ عند تسجيلك يمكنك المشاركة معنا وطرح ما يخطر في بالك ونحن نتكفل بنشره عالميا!!
  2. او سجل الدخول من هنا

هل سألت نفسك يوما من اي الفريقين انا

الموضوع في 'القرآن الكريم والحديث الشريف' بواسطة Jihad Droobi, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2014.

Mobile Style (الجوال)
سبحان الله ♥ الحمد لله ♥ لا إله الا الله ♥ الله أكبر ♥ أستغفر الله ♥ اللهم صلّ على سيدنا محمد
---------------------------------------------------------------------------------------------
  1. Jihad Droobi

    Jihad Droobi Jistar

    المشاركات:
    17
    نقاط الجوائز:
    47
    الجنس:
    ذكر
    الدولة:
    فلسطين
    بسم الله الرحمن الرحيم​
    تدبر في سورة التوبه
    ايها الاخوة والاخوات اسعد الله اوقاتكم بكل خير
    بالامس ذهبت الى المسجد مبكرا قليلا لصلاة الجمعه وبعد ان اديت ركعتين تحية المسجد ...جلست منكئا الى الجدار موليا وجهى شطر القبله واخذت بيدي مصحفا وفتحته لاقرأ ما تيسر لي من كتاب الله عز وجل
    ...وبالمناسبه انا افتح المصحف وابدأ القراءه من اول اية يقع نظري عليها بعد ان اطلع على اسم السوره التي هي فيها ...واذا بي اليوم امام سورة التوبه والتي لا بسملة فيها وامامي الايه ال33 ومنها واصلت االتدبر...و
    ووجدت نفسي اتوقف كثيرا كثيرا لانني كنت اقرأ حالنا اليوم في كل حرف من حروف ايات سورة التوبه
    وانه لأمر عظيم مهول و مخيف لو تدبرنا الآيات الكريمات ..وكيف لا والقرآن شمل كل شئ ...وهو صالح لكل زمان ومكان
    والموضوع يتمحور هنا حول الخوض في الجهاد والمجاهدين ... وهذا آمر عظيم في غاية الخطورة وللدلالة على ذلك تمعنوا في الآية الكريمة . وكيف ان الله سبحانه وتعالى قرن الجهاد في سبيله به جل جلاله وبرسوله ((قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [24]
    والامر يدور في مجمله حول القتال والجهاد في سبيل الله ....وموقف الجماعة منه .
    والسؤال *******************مع اي الفريقين انا الان ؟؟؟؟؟*************8
    ولا يجوز لي ان اقول فلان مع الفريق الفلاني ..لان العلم عند الله ..فيقول تعالى( وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [106
    وايضا انا لا اعلم ما بين العبد وربه فالتوبة بين المخلوق وبين الخالق ..قال تعالى(وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [102
    ايها الانسان من انت حتى تحكم على الناس وتقرر مصيرهم عند خالق الخلق ..اذ لم يأذن الله تعالى لرسوله الكريم ان يستغفر لمن اخبره الله عنهم انهم منافقون فكيف تصور لك نفسك انك يجوز لك الاستغفار لهم ...
    يقول تعالى( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [80]والمعنى هنا ان لا فائده من الاستغفارلهم بعد ان اخبرك الله يا محمد "صلى الله عليه وسلم" ومعنى آخر اذا كان الرسول لا يستطيع ان يعرف هؤلاء دون ان يطلعه الله عليهم فكيف سنستطيع نحن!
    ..ايها الاخوة والاخوات قرات حالنا بالتفصيل
    فريقان اثنان لا ثالث لهما
    المقاتلين الذين يهبو ا من فورهم ساعة وقوع الحرب وما يميزهم
    1-انهم مطيعون لله ورسوله
    2- انهم اعدوا للحرب ما استطاعوا
    3- انهم لا يستأذنون للقتال ( لَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ [44
    ****وفريق آخر هم بين هؤلاء في المجتمع *****
    ولكن الله تعالى اخبر الرسول الكريم عنهم ولم يكن للمؤمنين انفسهم دخلا في تحديدهم لان العلم عند الله تعالى ولا يجوز لاي كان ان يسقط الاحكام على غيره ولكنه يجب على الانسان ان يفكر في نفسه سائلا السؤال الكبير
    ......................... مع اي من هؤلاء انا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ****
    صفاتهم
    1-يصلون
    2-و ينفقون من اموالهم
    ...ولكنهم ويا لخسارتهم في مرتبة الكفار في جهنم
    لماذا وكيف؟!!!...وهم اغنياء وليسوا فقراء فالفقراء ليس عليهم حرج لو لم يقاتلوا
    ويقبل منهم عملهم ولو كان النصح فقط
    1-لانهم يصلون وهم كسالى
    2-ينفقون من اموالهم دون رضاهم وهم كارهون( وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَىٰ وَلَا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ [54
    3-يحبون القعود عن الجهاد وليس فحسب
    4-بل يحاولون اثناء المجاهدين عن الذهاب للجهاد ..بحجج مختلفه مدعين مصلحتهم كأن الطقس مثلا ..حار قس على هذا المثل في يومنا ( فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ ۗ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا ۚ لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ [81]
    5- لم يستعدوا للقتال ابدا ( وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَٰكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ [46]
    6- ولكي يخدعوا المومنين ياتونهم طالبين الاذن للقتال وفي قلوبهم لا يريدونه ( إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ [45
    7- وان خرجوا مع المجاهدين يبثوا الفتنه والكسل والخنوع بين المجاهدين ويحاولون كسر عزيمتهم ( لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ [47] لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّىٰ جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ [48
    8- برأيي هي اشارة دقيقه وداله عليهم وهي ....انهم كثيروا الحلف بانهم مع المؤمنين . وفي سورة التوبة وحدها وردت 5 ايات تفيد انهم يحلفون
    ( لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لَاتَّبَعُوكَ وَلَٰكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ ۚ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ [42]
    ( وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ [56] لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ [57]
    ( يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ [62]
    ( يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا ۚ وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ ۚ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ ۖ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ [74]
    ( يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ ۖ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرْضَىٰ عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ [96] الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [97]
    9- يبخسون صدقات الناس القليله واعمال الضعفاء ( الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ ۙ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [79] اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [80]
    10-امر الرسول صلى الله عليه وسلم ان لا يصلي عليهم ولا يقوم على قبورهم....( وَلَا تُصَلِّ عَلَىٰ أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَىٰ قَبْرِهِ ۖ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ [84]
    11- كثيرا ما يتغولون بالغيب وهم لا يعلمون حين يكثرون من القول " لـو " ان الناس فعلوا كذا لكان كذا ... ويقول سبحانه وتعالى : "في سورة ال عمران(الَّذِينَ قَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُوا لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا ۗ قُلْ فَادْرَءُوا عَنْ أَنفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (168)
    ا
    *****ايها الاخوة والاخوات ...وقد يكون من بين هؤلاء اناس جاهلون او غافلون عسى ان يغفر لهم الله
    قال تعالى( وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [102
    وفئة ثانيه يكون مرده وعلمها عند الله فهو الذي يقرر حالها في مزانه جل وعلى وليس البشر
    يقول تعالى( وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [106
    ****ولا بد لنا ان نعلم ايضا ان ماورد لا يعني مطلقا وجوب خروج كل الامة للقتال ...لقوله نعالى(وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً ۚ فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ [122]
    وان الحمد لله رب العلمين ..اللهم اجعلنا ممن يستمون القول فيتبعون احسنه انك سميع مجيب

    كنبه بعون الله وتوفيق منه من وحي الكتاب الكريم وتدبرا فيه بمشيئة الله
    جهاد دروبي _ابو يحيى السبت 13 ايلول 2014 م الموافق 18 ذو القعده عام 1435 ه
    آخر تعديل: ‏13 سبتمبر 2014
    أعجب بهذه المشاركة Yahia Droubi

مشاركة هذه الصفحة